الرئيس يهاتف والد الشقيقين جواد وظافر الريماوي معزيا

رئيس دولة فلسطين محمود عباس.jpg

 هاتف الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبومازن)، مساء الثلاثاء، عبد الرحمن الريماوي، معزيا باستشهاد نجليه، جواد وظافر، اللذين ارتقيا في رصاص الاحتلال صباح الثلاثاء، على أرض قرية كفر عين شمال غرب رام الله.

وعبر أبومازن، خلال الاتصال الهاتفي، عن صادق تعازيه ومواساته القلبية، سائلا الله سبحانه وتعالى أن يتغمدهما بواسع رحمته ويسكنهما فسيح جناته، وأن يلهم أهلهما ومحبيهما الصبر والسلوان.

ووصف أبومازن الشهيدين بـ"القمرين من أقمار فلسطين".

من جهته، شكر والد الشهيدين سيادة الرئيس على الاتصال.

مواضيع قد تهمك

مركزية فتح: فلسطين باتت مسرحا يوميا لجرائم حرب

و أدانت اللجنة المركزية لحركة فتح "سياسة الاحتلال الإجرامية والقائمة على تصعيد إرهابها في وجه شعبنا البطل عبر ارتكابها جرائم حرب يومية وذلك في مسعاها الدائم لطمس الهوية العربية وتطبيق سياسة الترهيب والترحيل الدمويين، مؤكدة أن جموع أبناء الشعب الواحد لن تكون إلا بالمرصاد لنزوات الهواة الحاكمين في إسرائيل."

وقالت في بيان اليوم " إن حكومة تل أبيب إنما تستمر في سياساتها الإجرامية كل يوم، مستفيدة من صمت حكومات العالم وتقاعس الإدارة الأميركية وإصرار البعض العربي على التطبيع وعجز المنظومة الأممية، وذلك عبر سلسلة جرائم يومية تستهدف البشر والحجر والشجر في كل زاوية من زوايا فلسطين، بل تذهب الحكومة الإسرائيلية الجديدة بزعامة نتنياهو نحو التحضير لحرب إجرامية شاملة تطال شعبنا ومقدساتنا وأسرانا ومكونات الحياة قاطبة."

واعتبرت مركزية فتح، "جرائم اليوم وكل يوم حلقة جديدة من حلقات التنافس الإجرامي الصهيوني بين أركان السياسة الإسرائيلية ومشهدا من مشاهد الغطرسة الاحتلالية المستفحلة والمتواصلة، والتي لن تكون إلا وازعا للمزيد من صمود شعبنا في وجه الاحتلال وقطعان مستوطنيه وعصاباته الفاشية المستوحشة."

 

المصدر: وكالة قدس نت للأنباء - رام الله