اتصل بنا أرسل مقال

القدس26°
رام الله25°
الخليل25°
غزة26°
القدس26°
رام الله25°
الخليل25°
غزة26°
4.36جنيه إسترليني
4.93دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.89يورو
3.5دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.36
دينار أردني4.93
جنيه مصري0.22
يورو3.89
دولار أمريكي3.5

السيسي يؤكد ثبات الموقف المصري من القضية الفلسطينية وحل الدولتين

أبو مازن خلال مشاركته في انطلاق أعمال منتدى شباب العالم في شرم الشيخ.JPG

وكالة قدس نت للأنباء - شرم الشيخ

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي على مواقف بلاده الثابتة تجاه فلسطين وقضيتها العادلة، وعلى استمرار قيام مصر بهذا الدور لما فيه خير للشعب الفلسطيني.

جاء ذلك خلال لقاء السيسي ، يوم الأحد، الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) في شرم الشيخ ، على هامش أعمال منتدى شـباب العالم في نسخته الثالثة.حسبما صرح السفير بسام راضي ، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية المصرية.

وأشار راضي إلى أن اللقاء تناول مناقشة آخر التطورات على الساحة الفلسطينية، حيث أكد السيسي ثبات الموقف المصري من القضية الفلسطينية وحل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأكد السيسي استمرار مصر في جهودها الدؤوبة في كل ما يتعلق بالقضية الفلسطينية، بالتنسيق الوثيق مع الأشقاء الفلسطينيين، وذلك بهدف بلورة رؤية استراتيجية لإيجاد منافذ للتحرك الإيجابي لخلق المناخ المواتي لاستقرار الأوضاع على الأرض، وهو ما سيساعد على مواجهة التحديات والاضطلاع بالاستحقاق الرئيسي المتمثل في تحقيق السلام المنشود، مشيرا في هذا الصدد إلى ضرورة توحيد الجهود في إطار أفق سياسي ومسعى متكامل يتعدى الحلول القاصرة والمؤقتة.

من جانبه، أعرب الرئيس الفلسطيني عن تقديره لجهود مصر الحثيثة ومساعيها المقدرة في دعم القضية الفلسطينية، مشيدا بدور مصر التاريخي في هذا الصدد وما يتميز به من ثبات واستمرارية بهدف التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، ومشيرا إلى ما يعكسه ذلك من عمق وخصوصية العلاقات المصرية الفلسطينية في ظل ما يجمع بين الشعبين من روابط ممتدة.

تم التوافق خلال اللقاء على مواصلة التشاور والتنسيق المكثف بينهما إزاء مختلف الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، لا سيما فيما يتعلق بتوحيد الصف الفلسطيني بما يسهم في تحقيق آمال الشعب الفلسطيني.

 

#حل الدولتين #القضية الفلسطينية #شرم الشيخ #الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي #الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) #حدود 1967