اتصل بنا أرسل مقال

القدس15°
رام الله15°
الخليل15°
غزة16°
القدس15°
رام الله15°
الخليل15°
غزة16°
4.62جنيه إسترليني
4.62دينار أردني
0.21جنيه مصري
3.98يورو
3.27دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.62
دينار أردني4.62
جنيه مصري0.21
يورو3.98
دولار أمريكي3.27

السفير طوباسي يسلم رسائل تهنئة من الرئيس محمود عباس للرئيس اليوناني و رئيس الوزراء.

وكالة قدس نت للأنباء - أثينا

سلم يوم أمس سفير دولة فلسطين لدى اليونان مروان طوباسي رسائل من رئيس دولة فلسطين محمود عباس  لكل من رئيس الجمهورية اليونانية بروكوبيس بافلوبولوس و رئيس الوزراء كرياكوس متسوتاكيس تضمنت تهنئة باعياد الميلاد المجيد و حلول العام الجديد ٢٠٢٠، حيث أعرب الرئيس محمود عباس فيها عن تمنياته بأن يأتي العام الجديد بالاستقرار و الازدهار و التقدم للشعب اليوناني الصديق و بآلامن  و الاستقرار للمنطقة و لكل شعوب العالم و بالحرية و الاستقلال لشعبنا الفلسطيني و إقامة دولته المستقلة و عاصمتها القدس الشرقية الضمانة الأكيدة لتحقيق الهدف النبيل بالسلام العادل.

و تم تسليم الرسائل خلال لقاءات مع رؤساء ديوان الرئيس و رئيس الوزراء و مدراء مكاتبهم الدبلوماسية، حيث و ضعهم السفير طوباسي أيضا في صورة تصعيد جرائم الاستيطان الكولنيالي و القرارات الأخيرة ببناء اكثر من الفي وحدة استيطانية في محيط القدس و مناطق أخرى من اراضي دولة فلسطين المحتلة و التصريحات المتكررة للحكومة الإسرائيلية حول النوايا بضم مناطق " ج"  الأمر إلذي يضيف عمقا لجريمة الاستيطان و انتهاكات دولة الاحتلال للقانون الدولي و القرارات الدولية و تنفيذ مخططات المشروع الصهيوني الاستعماري  في كل اراضي فلسطين التاريخية القائم على التطهير العرقي و سياسات الاحتلال السكاني.

و طالب السفير طوباسي المسؤولين اليونان وفق التزامتهم الدولية القانونية و السياسية بادانة تلك الجرائم و التصريحات التي تحظى بدعم الإدارة الأمريكية الخارجة عن القانون الدولي والتي تهدد اي مستقبل للاستقرار و الأمن و للسلام العادل بالمنطقة.

و اعرب السفير طوباسي خلال اللقاءات عن الحاجة الملحة اليوم لأن تقترن التصريحات الأوروبية بالأفعال و الإجراءات لمحاسبة إسرائيل و دعم توجهات المدعي العام لمحكمة الجنايات الدولية لاحلال العدالة الغائبة منذ اكثر من سبعة عقود بالخصوص و ضرورة الاعتراف بدولة فلسطين و عاصمتها القدس الشرقية كي تتحقق معادلة و نظرية حل الدولتين على حدود عام ٦٧ التي تؤيدها اليونان.

 

#فلسطين #علاقات #اليونان