اتصل بنا أرسل مقال

القدس33°
رام الله32°
الخليل32°
غزة31°
القدس33°
رام الله32°
الخليل32°
غزة31°
4.4جنيه إسترليني
4.82دينار أردني
0.21جنيه مصري
4.01يورو
3.41دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.4
دينار أردني4.82
جنيه مصري0.21
يورو4.01
دولار أمريكي3.41

الرجوب: نسير بخطى حكيمة للمصالحة وبقي أمامنا عائق واحد سنتجاوزه

جبريل الرجوب

وكالة قدس نت للأنباء - رام الله

  • حسن يوسف : ما يحصل الآن خطوة كبيرة جدا وآمل أن تنهي الانقسام إلى الأبد

قال أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل رجوب إن هناك ولأول مرة انطلاقة وطنية فلسطينية، نابعة من واقعنا الوطني، وحوار مباشر مع حركة حماس ونعمل على البناء عليه، داعيا العمق العربي أن يكون عاملا إيجابيا لتذليل العقبات الموجودة.

وأشار الرجوب خلال حديث لقناة "رؤيا" الأردنية إلى أن  المؤتمر الصحفي الأخير الذي جرى بين الحركتين، وجه 4 رسائل واضحة للفلسطينيين، وللعمق الإقليمي وللمجتمع الفلسطيني، وهذه الرسائل هي:" أننا شعب واحد والأراضي الفلسطينية المحتلة 67 وعاصمتها القدس، والرسالة الثانية إننا مجمدين كل التباينات الموجودة، ومفوضين منظمة التحرير بقيادة الرئيس محمود عباس للحراك السياسي على مستوى الوطن والعالم كممثل للشعب الفلسطيني وهذه قفزة نوعية  وتجاوز كبير لمجمل التباينات الموجودة بيننا، والرسالة الثالثة رفض صفقة القرن، وضم الضفة، والرسالة الرابعة لها علاقة بالمقاومة الشعبية ونحن  تحت علم واحد وهدف واحد وآليات واحدة".

 ولفت إلى أن "الخلافات السابقة وعمرها 13 سنة نعمل على تذليلها من خلال حوار وطني هادئ، والذي سيوصلنا أن نقدم أنفسنا للعالم كشعب واحد وقضيته سياسية، وأن له قيادة واحدة يجب الاتفاق عليها من خلال عملية انتخاب ديمقراطية".

 وأكد الرجوب على أن "الحركتين غادرتا مربع الانقسام، ولا يجوز حرف البوصلة بل يجب أن نبني على ما تم الاتفاق عليه، فنحن ذاهبون نحو الوحدة الوطنية الفلسطينية كشرط لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، ونحن نسير بخطى حكيمة للمصالحة وبقي أمامنا عائق واحد سنتجاوزه، وهي عقبة الاحتلال والولايات المتحدة الأمريكية".

كما أكد على أن ثبات الموقف الأردني والمصري يشكل عامل قوة لمواجهة الاحتلال وإنجاز المصالحة.

بدوره قال القيادي في حركة حماس الشيخ حسن يوسف إن "ما يحصل الآن بين حركة حماس وحركة فتح هو خطوة كبيرة جدا وآمل أن تنهي الانقسام إلى الأبد، وأن تعالج قضية المصالحة وننتهي منها إن شاء الله".

 وأضاف "أننا لسنا في مرحلة حوارات ونقاشات ومفاوضات، على ما كانت عليه الأمور سابقا، لأن هناك ملفات جاهزة ومتفق عليها مسبقا والمطلوب من الجميع تنفيذها وتطبيقها على الأرض.

 وأشار إلى أن "الآلاف ممن التقى بهم أبدوا ارتياحهم من فكرة المصالحة، لأن الجميع ينتظر هذه الخطوة، فهذه المرحلة يجب ان يبنى عليها ولا يجوز الرجوع إلى الخلف".

 وكشف أنه خلال الأيام القليلة ومن خلال الاتصالات مع قيادات الحركة في الضفة وقطاع غزة ومن الخارج، من أنصار ومؤيدين ومحبين الحركة في موقف واحد، مضيفا "هي خطوة ايجابية يجب البناء عليها من أجل انهاء الانقسام".

 ونبه إلى أن حركة حماس لن تكون عقبة أمام إنجاز أي حق للشعب الفلسطيني، فعملية التسوية الاحتلال الغاها.

.

 

#حماس #فتح #حسن يوسف #جبريل الرجوب #المصالحة الفلسطينية #قدس نت