اتصل بنا أرسل مقال

القدس15°
رام الله15°
الخليل15°
غزة16°
القدس15°
رام الله15°
الخليل15°
غزة16°
4.62جنيه إسترليني
4.62دينار أردني
0.21جنيه مصري
3.98يورو
3.27دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.62
دينار أردني4.62
جنيه مصري0.21
يورو3.98
دولار أمريكي3.27

إطلاق الموسم الثالث من "سينما الانشراح" مع خمسة أفلام حول قضايا المرأة والجندريّة

إطلاق الموسم الثالث من سينما الانشراح

وكالة قدس نت للأنباء - حيفا

أعلنت جمعيّة الثقافة العربيّة في حيفا عن إطلاق الموسم الثالث من "سينما الانشراح" بسلسلة عروض لخمسة أفلام ابتداءً من يوم الخميس القادم الموافق 10.9، وتُعرَض في ساحة المركز الثّقافي العربيّ في حيفا.

ويخصّص الموسم الثالث لخمسة أفلام مصرية من فترة الخمسينيات والستينيات تدور حول قضايا المرأة والجندريّة في المجتمع المصري والعربي عامة، فيتناول صراع المرأة في مكان العمل ونظرة المجتمع لمكانتها ودورها، وتحدّي الأدوار التقليدية وقضايا ما يسمى بـ"شرف العائلة" في ظل واقع اجتماعي محافظ وتوتّرات سياسيّة متجدّدة.

تتوزّع العروض على مدى ثلاثة أسابيع كالتّالي: العرض الأوّل لفيلم "الآنسة حنفي" للمخرج فطين عبد الوهاب (1954) يوم الخميس الموافق 10.9.2020، والعرض الثّاني لفيلم "شيء من الخوف" للمخرج حسين كمال (1969) يوم السّبت الموافق 12.9.2020، والعرض الثّالث لفيلم "للرّجال فقط" للمخرج محمود ذو الفقار (1964) يوم الخميس الموافق 17.9.2020، والعرض الرّابع لفيلم "الحرام" للمخرج هنري بركات (1965)  يوم الخميس الموافق 24.9.2020، والعرض الخامس والأخير لفيلم "مراتي مدير عام" للمخرج فطين عبد الوهّاب (1966) يوم السّبت الموافق 26.9.2020.

وتعرض جميع الأفلام في الهواء الطّلق في ساحة المركز الثقافي العربي في حيفا الساعة الثامنة مساءً في كلّ يوم من أيّام العرض.

ويأتي الموسم الثّالث لـ"سينما الانشراح" بعد أقل من ثلاثة أشهر من إطلاق الموسم الثاني في حزيران/ يونيو 2020، والذي قدمت فيه ثلاثة أفلام لقضايا اجتماعيّة متنوعة من مصر والمكسيك، وتم عرضها في ساحة المركز الثقافي العربي في حيفا.

"سينما الانشراح"

سُمّيت على اسم "بستان الانشراح"، من أبرز متنزهات حيفا في ثلاثينيات وأربعينيات القرن الفائت، وكان يتولى إدارته طنوس سلامة وإخوته، ويحتوي على ما يلهي المرء عن متاعب الحياة. كان البستان يشقه في الطول، شارع البنوك، ويمتد من شارع اللّنبي في أعلاه إلى شارع يافا في أسفله، وعرضه بحجم طوله. وقدّم هذا المتنزه خدمات جليلة إلى سكان حيفا كونه الملهى والمتنفس الوحيد لهم. وفيه أُسمع غناء أم كلثوم ومنيرة المهدية، وقُدمت مسرحيات يوسف وهبي، وفرقة عكاشة الهزليّة، وغيرهما من الفرق التمثيليّة والفكاهية العربية.

وتطمح سينما الانشراح إلى أن تستعيد نقطة زمنيّة مفقودة في تاريخ الثقافة العربيّة الحديثة لتنطلق منها إلى نقاط زمنيّة أخرى.

#حيفا #قضايا المرأة #جمعيّة الثقافة العربيّة #قدس نت #سينما الانشراح #الجندريّة

اقرأ ايضا من منوعات