اتصل بنا أرسل مقال

القدس12°
رام الله12°
الخليل12°
غزة13°
القدس12°
رام الله12°
الخليل12°
غزة13°
4.64جنيه إسترليني
4.69دينار أردني
0.21جنيه مصري
3.98يورو
3.33دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.64
دينار أردني4.69
جنيه مصري0.21
يورو3.98
دولار أمريكي3.33

فياض: غزّة ليست حمولة زائدة.. والآلاف يردّون عليه: لعبة الانتخابات مكشوفة!

سلام فياض

وكالة قدس نت للأنباء - غزة

قال رئيس الحكومة الفلسطينيّة الأسبق سلام فياض، يوم الأحد، والذي قرّر الترشّح للانتخابات التشريعيّة القادمة، إنّ "غزّة ليست حمولة زائدة"، ما دفع آلاف النشطاء ومستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي للرد عليه بسخريّة على ما قاله، سيما وأنّه بحسب العديد من التعليقات أحد "عرّابي معاناة قطاع غزّة، وأحد المسؤولين عن قطع رواتب آلاف الموظفين من غزّة أو الخصم من الرواتب أو حتى عن ملف تفريغات 2005 الذي لم يحل حتى يومنا هذا، خلال فترة توليه رئاسة الوزراء".

وجاء في منشورٍ لفياض عبر صفحته الرسميّة في موقع فيسبوك: إنّ "غزّة ليست حمولة زائدة.. قلناها سابقًا ونؤكّدها اليوم!".

وبعد نشر فياض لهذه الكلمات، انهالت عليه آلاف التعليقات المستنكرة لما وصفوه بـ"الكلام المعسول" لا سيما مع اقتراب الانتخابات القادمة ومع نيّة فياض الترشّح لخوض هذه الانتخابات.

وتعقيبًا على حديث فيّاض، قالت الصفحة الساخرة الشهيرة "مش هيك"، إنّ "غزة لا يشرفها واحد زي أمثالك يا سلام فياض.. صبي دايتون".

فيما أوضح على أبو سلميّة، أنّ "ما ذكره السيّد سلام فياض من أن غزّة ليست حمولة ليس تصريحًا جديدًا، بل يعود للعام 2012، أي قبل تسع سنوات، في اجتماع الجمعية العموميّة لجمعية رجال الأعمال"، مُشيرًا إلى أنّ "فياض في ذلك الوقت كان يميّز بين رجال الأعمال في غزة والضفة لدرجة أن مستحقات مقاولي غزة - مثلاً - بسبب إصدار حكومة سلام فياض قرارًا بوقف الارجاع الضريبي لمقاولي غزة، راكمت ديون على السلطة الفلسطينية بناء على سياساته المالية التمييزية، بلغت إلى الآن، 60 مليون دولار".

أمّا الشيف محمد الزهارنة، فقال معقّبًا على منشور فيّاض: "عنجد صرتوا تذكروا غزة؟، ياعمي سيبوا غزة بحالها بكفيكم ضحك ع العالم والناس بكفي تتعاملوا معنا انه إحنا أغبياء".

فيما قال محمد الداهودي: "لقد كنت أول من ضيّق على غزة وحاربها في أبسط احتياجاتها الأساسيّة والإنسانيّة... أهل غزة لم ينسوا ذلك.. لذلك ستلفظكم غزّة ولا مكان لأمثالك فيها...".

بينما ردّ ضياء يعيش قائلاً: "أنت جعلت المواطن ذاته حمولة زائده وليس غزة فقط، جعلتم من الإنسان كل شي إلّا إنسانًا، أغرقت الناس في البنوك والقروض، باعوا أراضيهم للبنوك، الآن جئت لتقول غزة والضفة، وكما قلنا سابقًا ارحل يا فياض، سنقول اليوم لن تطأ قدمك أرض المجلس".

كما قال أحمد الحوامدة: "والله ما جاب آخرتنا وحطنا بحوض النعنع إلا يوم عرفناك وتوليت أمورنا، الله لا يطرحلك بركة في جسدك وفي مالك.. بعتنا بأبخس الأثمان لصالح البنوك والضرائب والغلاء ورأس المال والحين جاي تقف مع غزة ع أساس نفعت الضفة طيلة حكمك".

أمّا الصحفي محمود حريبات، فقال: "من الاشياء الايجابيّة حب غزة الفوجائي، هي غزة كانت مسافرة وجديد رجعت علينا؟!".

يُشار إلى أنّ الأمين العام لحركة المبادرة الوطنيّة الدكتور مصطفى البرغوثي قد أكَّد صباح الأحد، على أنّ "أكبر خطأ كان في حكومة الدكتور سلام فياض هو إدخال نظام الاقراض للمشاريع الاستهلاكيّة من أجل إغراق الناس في قروض وتعقيد حياتهم بشكلٍ أسوأ، لكن لا يوجد اقتصاد في العالم نمى إلّا من خلال المشاريع الانتاجيّة".

ويرى مراقبون أنّ حكومة سلام فيّاض هي من مأسّست الانقسام وأمرت جميع موظفي السلطة في قطاع غزّة الجلوس في بيوتهم، حيث كبّدت هؤلاء الموظفين المصائب تلو الأخرى وإلى يومنا هذا يُعاني موظّف السلطة في غزّة من آثار هذه الإجراءات الظالمة.كما وصفوها

 

#غزة #قطاع غزة #الانتخابات #الانتخابات الفلسطينية #تفريغات 2005 #موظفي غزة #سلام فياض #معاناة قطاع غزّة #قطع رواتب #فياض

اقرأ ايضا من قضايا وتقارير