اتصل بنا أرسل مقال

القدس19°
رام الله18°
الخليل18°
غزة18°
القدس19°
رام الله18°
الخليل18°
غزة18°
4.53جنيه إسترليني
4.6دينار أردني
0.21جنيه مصري
3.93يورو
3.26دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.53
دينار أردني4.6
جنيه مصري0.21
يورو3.93
دولار أمريكي3.26

صحة غزة: قد نلجأ إلى تشديد الإجراءات لنضمن محدودية الاختلاط والحركة والتي نأمل أن تتم دون تدخلاتنا

كورونا - فلسطين

وكالة قدس نت للأنباء - غزة

قالت وزارة الصحة في قطاع غزة ، يوم الأحد، إن "كافة المؤشرات تشير الى أننا دخلنا موجة جديدة من جائحة كوفيد 19 , منذ بداية شهر مارس في ظل الارتفاع التدريجي في عدد الحالات الموجبة داخل المجتمع والحالات الخطيرة والحرجة  في المستشفيات".

وذكرت الصحة في بيان صحفي حول تطورات الحالة الوبائية في قطاع غزة بأن "التطورات الصعبة والمخيفة التي تشهدها دول العالم والمناطق المحيطة بقطاع غزة خاصة في الضفة الغربية  , تتطلب الابقاء على أعلى درجات الجهوزية والحذر ."

وحسب البيان، بلغ اجمالي الحالات التي تحتاج رعاية طبية في المستشفيات 113 حالة , فيما بلغ اجمالي الحالات الخطيرة والحرجة 75 حالة .

وأشار البيان إلى أن هناك زيادة ملحوظة في أعداد المترددين على مراكز الفرز التنفسي في المستشفيات ويعانون من اعراض تنفسية بدرجات مختلفة .

وقالت الصحة في بيانها إن "عدد الحالات الموجبة التي سجلت لهذا اليوم تزيد على 300 حالة , وهذه المرة الأولى التي يرتفع فيها مؤشر الاصابات منذ أشهر ."

ونوهت إلى أن الارتفاع في عدد الاصابات ظهر بعد رفع الاجراءات الوقائية التي تلت الموجة الأولى , والتراخي في الالتزام باجراءات الوقاية الصحية داخل المجتمع .

وبدأت  وزارة الصحة في قطاع غزة باعطاء اللقاحات ضد فيروس كوفيد 19 للفئات الأكثر عرضة للاصابة خاصة كبار السن والطواقم الصحية , حيث بلغ اجمالي من تلقوا اللقاح 11 ألف شخص .

وجددت الصحة التأكيد على الفئات المحددة بأخذ اللقاحات وسرعة التوجه الى المراكز الصحية المخصصة لتقديم اللقاحات لهم وذلك حفاظا على صحتهم وسلامتهم .

وأكدت وزارة الصحة على ضرورة الالتزام بكافة اجراءات الوقاية والسلامة باستخدام الكمامات وتعقيم الأيدي والتباعد الجسدي وتجنب الأماكن المزدحمة .

وقالت الصحة إنها " تتابع وبشكل يومي الحالة الوبائية لتحديد الاجراءات التي سيتم اتخاذها خلال الأيام القادمة لمواجهة الزيادة المسجلة ."

واعتبرت ان الالتزام المجتمعي وادراك خطورة المرحلة من الجميع هو المعيار الرئيس في انجاح الاجراءات الصحية التي تقرها الوزارة وعدم العودة الى اجراءات الاغلاق للقطاعات الحياتية .

ودعت الى تضافر كافة الجهود على المستوى الحكومي والمؤسسات الأهلية وكافة اللافتات المجتمعية  في تفعيل تطبيق اجراءات السلامة والوقاية حتى نعبر من هذه الموجة بأمان وأن نتجنب المزيد من الاصابات وتثبيط المنحنى والحد من الوفيات .

وفي مؤتمر صحفي عقدته وزارة الصحة بقطاع غزة في مجمع الشفاء الطبي، يوم الأحد، قال أشرف القدرة المتحدث باسم الوزارة الصحة: "المؤشرات الصحية كانت خلال الفترة السابقة في حالة انخفاض واضح وملموس أدى إلى جملة من الإجراءات التخفيفة التي تتناسب مع الحالة الوبائية بغزة".

وأضاف القدرة:" نشهد مزيدا من تسجيل الإصابات اليومية بفيروس كورونا وعدت في الـ 24 ساعة الماضية الـ 300 إصابة، ومن تحتاج إلى العناية السريرية 113 حالة".

بدوره، قال مجدي ضهير مدير العناية الأولية بوزارة الصحة في قطاع غزة: "هناك زيادة في تسجيل إصابات كورونا ومنها من يدخل المشافي بإصابات خطيرة ومتوسطة، وهذا يؤكد أننا دخلنا في موجة ثانية لكورونا".

 وأضاف ضهير: "بكل أسف لم يكن هناك التزام بإجراءات السلامة، ونتج عنه الاختلاط الواسع وظهور الحالات الجديدة".

واعتبر ضهير، أن "حجر الزاوية في تثبيط ارتفاع إصابات كورونا هو الالتزام بإجراءات الوقاية والسلامة".

وقال ضهير "إذا كان هناك تدارك لموقف زيادة أعداد إصابات كورونا هو تكاتف الجميع وحتى لا يفوتنا القطار"، مضيفا "وصلنا في الأيام الثلاثة الماضية إلى مراحل تنذر بخطر شديد وما هو متوقع لقادم الأيام اذا لم يتم تدارك الأمر".

وشدد ضهير قائلا :"  إذا لم يكن هناك التزاما وتضافر للجهود سنضطر آسفين للخروج بتوصيات للعودة إلى إجراءات التشديد من محدودية الحركة والإغلاقات تواليا حسب متطلبات المرحلة".

وقال ضهير " قد نلجأ إلى تشديد الإجراءات لنضمن محدودية الاختلاط والحركة والتي نأمل أن تتم دون تدخلاتنا".

من ناحيته، قال رامي العبادلة مدير مكافحة العدوى في وزارة الصحة في قطاع غزة خلال المؤتمر:" أعداد إصابات كورونا بدأت ترتفع منذ بداية شهر مارس، بنسبة تصل إلى 15%".

وأضاف العبادلة: "هناك تزايد في أعداد الإصابات التي تظهر عليها أعراض شديدة وهي تتزايد يوما بيوم".

 

اقرأ ايضا من شؤون فلسطينية