جمعية اللجنة الاهلية تنظم حفلاً ختامياً لعدد من الدورات التدريبية

في اطار تنفيذ مشروع #MoreThanAJob ومتابعة المنح الفرعية المالية المقدمة من المشروع بهدف تعزيز التضامن الاجتماعي الاقتصادي، قامت جمعية اللجنة الاهلية في محافظة نابلس احد المؤسسات الحاصلة على المنح الفرعية بتنظيم حفلاً ختامياً لدورة تزيين قوالب الكيك والحلويات الغربية، حيث تضمن مسابقة تنافسية للمشاركات، وتخللها تكريم المؤسسات الشريكة، وتقديم شهادات خاصة بالدورات التدريبية المرتبطة، والتي شملت دورة المهارات الحياتية قدمها المدرب كميل الخالدي، إدارة وريادة المشاريع - المدربة هبة المصري، والإدارة المالية للمشاريع الصغيرة - المدرب وسيم كلبونة، إضافة الى دورة الكيك التي قامت بادارتها الشيف كفاح عسكري.

 

ويأتي ذلك ضمن سلسلة النشاطات التي تقوم بها جمعية اللجنة الاهلية من خلال مشروع " التمكين الاقتصادي للشباب من خلال الدورات المهنية " من خلال مشروع MoreThanAJob وباشراف مباشر من شريك المشروع غرفة تجارة وصناعة نابلس وبقيادة جامعة النجاح الوطنية.

 

مواضيع قد تهمك

ورحب المهندس نصير عرفات مدير اللجنة الاهلية في بداية الحفل بالحضور من المتدربين ولجنة تقييم المسابقة وأصحاب المطاعم، وقدم شكره وتقديره لجهود وتعاون جمعية الاتحاد النسائي ومركز مريم هاشم لاستضافتهم الدورة التدريبية.

 

وعبر المهندس إبراهيم مصلح عضو الهيئة الإدارية لجمعية اللجنة الاهلية عن سعادته بهذا الإنجاز الذي يجسد مسيرة الجمعية الاهلية نحو البرامج التنموية وخاصة في افادة السيدات المبدعات وبما يمكنهن من تأسيس عمل اقتصادي مميز لهن في المستقبل.

 

وتحدثت السيدة عهود يعيش رئيسة جمعية الاتحاد النسائي عن مسيرة الجمعية الناجحة في مجال التدريب وخلق فرص عمل للسيدات، وثمنت التعاون الإيجابي مع الجمعية في هذا المجال.

 

من جانبه، عبر السيد اياد الكردي عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة نابلس عن تقديره للجهود التي بذلت لانجاح دورة التدريب ضمن المشروع الذي تديره غرفة تجارة وصناعة نابلس، داعياً السادة أصحاب المطاعم المشاركين الى الاستفادة من الطاقات الكامنة لدى السيدات المشاركات والاستفادة من الخبرة التي اكتسبنها من هذه الدورة.

 

بدورها، عبرت د. سماح صالح ممثل جامعة النجاح الوطنية في المشروع عن سعادتها بما تم إنجازه ودعت السيدات المشاركات الى الاستفادة العملية من الخبرة المكتسبة وتنفيذ مشاريع خاصة بكل واحدة منهن تمكنها من تأسيس مستقبل اقتصادي ضمن اطار تعاوني يسهم في دعم اسرهن الاقتصادي.

 

من الجدير ذكره ان المستفيدين والمستفيدات من سلسة التدريبات المقدمة بلغ عددهم بلغ 44 مشاركاً ومشاركة من فئة الشباب، حيث شكلت الاناث النسبة الأعلى من المشاركة. وسيتم استكمال هذه المسيرة في دورة تدريبية تم تخصيصها لصناعة الكنب والتنجيد والمخطط عقدها بالتعاون مع وزارة العمل من خلال مركز التدريب المهني في نابلس.

المصدر: وكالة قدس نت للأنباء - نابلس