تقارير عبرية : إصابة جندي بإطلاق نار قرب "إيتمار" واطلاق نار قرب "كريات أربع"

أفادت تقارير عبرية عن إصابة جندي اسرائيلي، مساء الأحد، بجروح جراء إطلاق نار قرب مستوطنة "إيتمار" قضاء نابلس شمال الضفة الغربية.

وذكر موقع "حدشوت بيتخون سديه" بأن إطلاق نار استهدف قوات الجيش الإسرائيلي قرب مستوطنة "إيتمار" جنوب نابلس، فيما قالت منظمة "إنقاذ بلا حدود"، إن عملية إطلاق النار قرب "إيتمار"، اسفرت عن اصابة جندي في ساقه ونقل إلى مستشفى بلينسون.

وحسب التقارير ، رئيس مجلس مستوطنات شمال الضفة يوسي دغان تعرض لإطلاق نار أيضا قبل قليل قرب "إيتمار"، وقد زهر في تسجيل فيديو يحتمي خلف سيارة ويشهر سلاحه.

HyHO2VDfi_0_120_1280_721_0_x-large.jpg

مواضيع قد تهمك

وقال موقع هيئة البث الإسرائيلي "مكان" أصيب في "دوار شومرون" بالسامرة (الضفة) قرب مدينة نابلس جندي بجروح طفيفة في قدمه من جراء اطلاق النار عليه بعد ان قام مع اخرين بتامين مظاهرة قام بها مستوطنون في المكان احتجاجا على تردي الوضع الأمني في المنطقة .

وتم نقل الجريح الى مستشفى بيلينسون في بيتاح تكفا لتلقي الاعلاج. وتقوم قوات من الجيش بأعمال تمشيط في المنطقة بحثا عن مطلقي النار .كما ذكر الموقع

واعلنت مجموعة "عرين الاسود" في نابلس مسؤوليتها عن عملية اطلاق النار

هذا وقال وزير الامن الداخلي عومير بارليف في حديث إذاعي مساء " ان الوضع الأمني في منطقتي يهودا والسامرة (الضفة الغربية) يشهد تصعيدا غير الحديث لا يدور حاليا عن انتفاضة جديدة ".واعتبر الوزير بارليف انه" اذا استمر تصعيد الأوضاع في تلك المنطقة فلن يكون هناك مناص من اطلاق حملة عسكرية واسعة النطاق لإعادة الهدوء الى نصابه."

واقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي بلدة سالم شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، لاجراء عمليات تفتيش وبحث عن مسلحين فلسطينيين.

وذكرت الاذاعة العبرية بأن قوات معززة من جيش الاحتلال "تقوم بأعمال تمشيط في قرية سالم" ، بحثا عن مسلحين فلسطينيين أطلقوا النار على حافلة وسيارة أجرة اسرائيليتين على الطريق الواصل بين مستوطنتي "إيتمار "و"إيلون موريه " صباح اليوم، ما أسفر عن اصابة مستوطن.

وأغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الأحد، حاجزي زعترة وحوارة وطرقا فرعية جنوب نابلس.

وذكرت مصادر أمنية أن قوات الاحتلال أغلقت حاجزي زعترة وحوارة ومنعت المواطنين من عبورهما، فيما أغلقت طرقا فرعية لعدد من القرى في المنطقة.

وأفاد شهود بأن عددا من المستوطنين تجمعوا بالقرب من حاجزي عورتا وحوارة، وعلى الطريق الواصل بين حوارة وقلقيلية وهاجموا مركبات المواطنين.

في هذه الأثناء أعلنت "سرايا القدس مجموعات-جبع" و"كتائب شهداء الأقصى مجموعة-الشهيد امجد الفاخوري" عن استهداف قوات الاحتلال المتمركزة في "مستوطنة ترسله" بالقرب من بلدة جبع بصليات من الرصاص.

وأفادت قناة 14العبرية في وقت لاحق عن اشتباه بإطلاق نار تجاه حي استيطاني قرب "كريات أربع" في الخليل، وعثر على طلق ناري داخل الحي ،والجيش يتحقق فيما إذا كان بسبب إطلاق نار من فلسطينيين.

وقالت قناة 14 في وقت لاحق، " تقديرات الجيش الإسرائيلي أن إطلاق النار في الخليل كان بسبب شجار عائلي ولم يستهدف المستوطنة بشكل مباشر .."، عيار ناري وحيد عثر عليه داخل الحي الاستيطاني.

 

المصدر: وكالة قدس نت للأنباء - نابلس