اتصل بنا أرسل مقال

القدس10°
رام الله
الخليل
غزة16°
القدس10°
رام الله
الخليل
غزة16°
4.49جنيه إسترليني
4.89دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.82يورو
3.47دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.49
دينار أردني4.89
جنيه مصري0.22
يورو3.82
دولار أمريكي3.47

مجدلاني: الأسرى على سلم اولويات القيادة الفلسطينية

الخليل – وكالة قدس نت للأنباء
أكد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني على موقف القيادة الفلسطينية الثابت، بأن" اسرى الحرية على سلم اولويات القيادة ، وأن كافة الجهود الدبلوماسية تبذل من اجل الافراج عنهم ، هؤلاء الابطال الذين يرسمون فجر الحرية لدولة فلسطين ".

وأضاف مجدلاني خلال ترأسه وفدا مركزيا من الجبهة ضم عضو المكتب السياسي رزق النمورة وكوادر واعضاء الجبهة بمحافظة الخليل لتقديم واجب العزاء بالشهيد الاسير عرفات جردات في بلدة سعير مساء الثلاثاء ، "ندعو للجنة تحقيق دولية ولجنة تقصي حقائق حول ظروف استشهاده وكذلك زيارات دولية للسجون الاسرائيلية التي يتعرض فيها الاسرى لأبشع انواع التعذيب ".

وقال ان "التوجه للمؤسسات والهيئات الدولية اصبح متاحا لدولة فلسطين وعلينا أن نواصل كافة التحركات من أجل الضغط على حكومة الاحتلال للإفراج عن الاسرى "، مشيدا بالتضحيات الجسام التي قدمتها الحركة الاسيرة الفلسطينية .

وتقدم مجدلاني بالتعازي لعائلة الشهيد ولحركة فتح ، مؤكدا على وحدانية تمثيل منظمة التحرير للشعب الفلسطيني ، وأن محاولات النيل منها دليلا على الغباء السياسي ، فهي ممثلا شرعيا وحيدا قدمت الالاف من قواقل الشهداء على طريق النصر والتحرر .

وقال مجدلاني "ان الاوان لطي صفحة الانقسام والالتفات إلى قضية ومصالح شعبنا ، وعلى من شرع بالانقسام أن يتخذ خطوات نحو التقدم على طريق المصالحة وليس العكس وضع العراقيل والارتهان لتطورات اقليميةط .

وتابع د. مجدلاني أن توحد ابناء شعبنا في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي دليلا على صلابة وإرادة هذا الشعب الذي مازال يعطينا اروع الدورس في التضحية والنضال ، وعلينا أن نكون عند مستوى هذه التضحيات للنهوض بوضعنا الداخلي نحو وحدة حقيقة .

موضحا على حكومة الاستيطان والإرهاب الاسرائيلي أن تدرك أن الاستمرار في الدفاع عن قضية الاسرى ومواجهة الاستيطان مستمرة ، ما دام الاحتلال باق على ارضنا ويقوم بإجراءاته العنصرية وإرهاب الدولة المنظم ، متوجها بالتحية لكافة اسرانا وأسيراتنا ، ولأبناء شعبنا الذين استجابوا لنداء الوطن.