اتصل بنا أرسل مقال

القدس26°
رام الله25°
الخليل25°
غزة27°
القدس26°
رام الله25°
الخليل25°
غزة27°
4.54جنيه إسترليني
4.61دينار أردني
0.21جنيه مصري
3.92يورو
3.27دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.54
دينار أردني4.61
جنيه مصري0.21
يورو3.92
دولار أمريكي3.27

بعد إنتهاء زيارة "الوفد العربي"..مصر:سندعو الفصائل الفلسطينية لزيارة القاهرة لبحث المصالحة

غزة- وكالة قدس نت للأنباء
كشف مصدر مصري رفيع المستوى عن نية بلاده توجيه دعوات لكافة الفصائل والوقوى الوطنية الفلسطينية لزيارة القاهرة لإعادة تفعيل ملفات المصالحة المتوقفة منذ عدة شهور.

وقال المصدر في تصريح خاص لمراسل "وكالة قدس نت للأنباء" اليوم الثلاثاء:" مصر ستدعو الفصائل لعقد إجتماع فلسطيني في القاهرة لبحث وتفعيل باقي ملفات المصالحة العالقة بعد إنتهاء الوفد الوزاري العربي من زيارته لوشنطن".

وأوضح المصدر ذاته، أن بلاده تنتظر فقط الوقت المناسب وعودة الرئيس الفلسطيني محمود عباس للأراضي الفلسطينية، لإجراء إتصالات معه وباقي الفصائل لتحديد موعد اللقاء المقبل.

وتوقع المصدر المصري، أن يكون اللقاء خلال الـ15 يوماً المقبلة، مؤكداً أن بلاده ستسعى خلال اللقاء المقبل لكسر الفجوة بين حركتي "فتح وحماس" وإيجاد مخرج للخلافات الحاصلة بينهما.

وتوقفت جولات الحوار الفلسطيني قبل أشهر بعد أن أعلنت حركتا فتح وحماس عن تأجيل لقاء كان مقررًا عقده بينهما يوم 26 شباط/فبراير في العاصمة المصرية القاهرة، وذلك بعد أن نشبت مشادة كلامية بين رئيس وفد حركة فتح إلى حوار المصالحة عزام الأحمد، ورئيس المجلس التشريعي الفلسطيني وعضو حركة حماس، عزيز الدويك، في ندوة عُقدت في رام الله تبادلا خلالها الاتهامات بين الحركتين.

وأكد منيب المصري رئيس التجمع الوطني للشخصيات المستقلة، أن لقاء يجمع وفدين من حركتي فتح وحماس في العاصمة المصرية القاهرة خلال الأيام القادمة.

وأضاف المصري في تصريح سابق لـ "وكالة قدس نت للأنباء"،أنه لمس نية صادقة من طرفي الإنقسام لإنهاء هذه الصفحة وتحقيق المصالحة الوطنية وتوحيد شطري الوطن، خاصةً بعد زيارته لقطاع غزة ولقاءه رئيس وزراء حكومة غزة إسماعيل هنية.

وأشار إلى أن رئيس وزراء حكومة غزة هنية وعده بالتوجه وفوراً إلى تشكيل حكومة الكفاءات الذي أعلن عن بدء مشاوراتها الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومنها إلى الإنتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني لإنهاء هذا الإنقسام البغيض وللأبد.

اقرأ ايضا من تصريحات وحوارات