زياد عبد الفتاح يطلق كتابه "صاقل الماس"

أطلق الكاتب والروائي الفلسطيني زياد عبد الفتاح، كتابه "صاقل الماس"، وذلك في متحف محمود درويش في مدينة رام الله.

قدم الكاتب وحاوره حول الكتاب الشاعر خالد جمعة، كما قدم الشاعر جمعة الرفاعي مداخلة تناولت المسيرة الثقافية والسياسية لعبد الفتاح.

الكتاب صدر عن مكتبة كل شيء في حيفا، ووقع في 304 صفحات من القطع المتوسط، ويتناول فيه عبد الفتاح فصولا مجهولة من حياة الشاعر محمود درويش بنيت على علاقته الشخصية به.

ولد عبد الفتاح في مدينة طولكرم، وأنهى ثانويته فيها ليعمل مدرساً في أريحا ونابلس ومخيم طولكرم، وحصل على دبلوم في التربية وعلم النفس أثناء عمله كمدرس، وفي عام 1975 تخرج من جامعة عين شمس من كلية الحقوق، وانتسب إلى حركة فتح عام 1967، وبعدها بوقت قصير شارك في تأسيس إذاعة العاصفة في القاهرة عام 1968، كما شارك عام 1971 بطلب من القيادة في تأسيس إذاعة درعا، ثم انتقل إلى بيروت للعمل في الإعلام حيث عمل مراسلاً للإذاعات الفلسطينية ومحرراً وكاتباً في مجلة فلسطين الثورة، وفي عام 1972 أسس وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، وقررت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رسمياً جعل وكالة "وفا" ناطقة باسمها، وكان زياد عبد الفتاح أول رئيس تحرير لها بقرار من اللجنة التنفيذية.

مواضيع قد تهمك

أثناء حصار بيروت عام 82 أنشأ جريدة يومية باسم "المعركة"، وفي عام 1984 اختير نائباً لرئيس تحرير مجلة "لوتس" الناطقة باسم اتحاد كتاب آسيا وافريقيا، خلفاً للمرحوم الشاعر معين بسيسو، وكان رئيس التحرير آنذاك الشاعر الكبير فايز احمد فايز من الباكستان، ثم اصبح زياد عبد الفتاح في عام 1986 رئيساً للتحرير.

في 1996 أصدر الرئيس ياسر عرفات قراراً بإنشاء الهيئة العامة للاستعلامات يقضي بأن يكون زياد عبد الفتاح أول رئيس لها الى جانب عمله رئيساً لوكالة "وفا"، وفي العام 1997 صدر قرار آخر بإنشاء المكتبة الوطنية الفلسطينية وكان زياد عبد الفتاح أول رئيس لها بمرسوم، لكن المشروع توقف بعد ان تنازعته وزارتا الثقافة والإعلام.

صدرت عن الهيئة العامة للاستعلامات عام 2000 مجلة بحثية متخصصة في الشأن الفلسطيني حملت عنوان "رؤية"، كان زياد عبد الفتاح رئيس تحريرها.

إصداراته: "بلاغ خاص لأحد الرجال العاديين" ـ قصص ـ 1976، "قمر على بيروت" ـ قصص ـ 1984، "قطة سوداء في الشارع الأخير" ـ قصص ـ 1986،  "وداعا مريم" ـ رواية ـ 1991، "المعبر" ـ رواية ـ 2003، "ما علينا" ـ رواية ـ 2004، الأسنان البيضاء 1986، دار الجيش ـ رواية 2010، ورق حرير ـ رواية 2014، البحر يغضب 2014 قصص عن عدوان 2014 على غزة، القرى المهجرة 2015، رواية الرتنو 2018، إضافة إلى العمل المقدم هذه الليلة "صاقل الماس"

المصدر: وكالة قدس نت للأنباء - رام الله