انتهاكات : 4 شهداء وإصابات واعتقالات وهدم واقتحام للأقصى

مكان اطلاق جنود الاحتلال النار على الشهيد عامر حلبية (20 عاما) في البلدة القديمة بالقدس صباح اليوم.jpg

 واصل جنود الاحتلال والمستوطنون، يوم الخميس، عدوانهم على الشعب الفلسطيني ومقدساته وممتلكاته، حيث استشهد 4 مواطنين بينهم طفل وأصيب عدد آخر برصاص الاحتلال في جنين والقدس، واعتقلت قوات الاحتلال 21 مواطنا، فيما جدد المستوطنون اقتحامهم للمسجد الأقصى، كما هدمت قوات الاحتلال عددا من المنشآت الزراعية.

4 شهداء بينهم طفل في القدس وجنين

استشهد المواطن داوود محمود خليل ريان (42 عاما)، متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال، في بلدة بيت دقو، شمال غرب القدس. وكان المواطن ريان، قد أصيب فجرا، برصاصة في القلب، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الاسرائيلي، عقب اقتحامها البلدة.

كما استشهد الشاب عامر حسام بدر حلبية (20 عاما) من بلدة أبو ديس، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، في البلدة القديمة من القدس المحتلة.

مواضيع قد تهمك

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اطلقت النار على الشاب حلبية، قرب باب المجلس في البلدة القديمة من القدس المحتلة، واعلن عن استشهاده في وقت لاحق متأثرا بإصابته.

وأضافت أن قوات الاحتلال اغلقت جميع مداخل البلدة القديمة والمسجد الأقصى المبارك، وشرعت بتفتيش مركبات المواطنين في منطقة باب العمود ومنعت الاهالي من الدخول الى البلدة القديمة.

والشهيد حلبية من بلدة أبو ديس وهو من سكان بيت حنينا، ويدرس تخصص الهندسة المدنية في جامعة بيرزيت.

كما قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، تظاهرة في قرية الطور شرق القدس المحتلة، خرجت للمطالبة باسترداد جثمان الشهيد محمد أبو جمعة. وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الصوت تجاه المشاركين في التظاهرة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

كما اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي، في صور باهر، جنوب شرق القدس المحتلة. وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع، تجاه الشبان، دون أن يبلغ عن إصابات.

وفي جنين، استشهد الشاب فاروق جميل حسن سلامة (28 عاما)، والطفل محمد سامر محمد خلوف (14 عاما) من بلدة برقين غرب جنين، وأصيب 4 مواطنين، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت المدينة ومخيمها.

وفي طولكرم، اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في محيط مصانع "جيشوري" الإسرائيلية غرب المدينة. وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع صوب الشبان، دون أن يبلغ عن إصابات.

وأصيب عدد من المواطنين بالاختناق، خلال مواجهات اندلعت في مدينة الخليل ومخيم العروب.

وأفادت مصادر أمنية ومحلية، بأن مواجهات اندلعت في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل، أطلق خلالها جنود الاحتلال المتمركزين على الحاجز العسكري المقام على مدخل شارع الشهداء قنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة عدد من المواطنين بالاختناق، فيما جرى اعتقال شاب، لم تعرف هويته بعد.

وفي مخيم العروب شمال الخليل، أطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز صوب المواطنين خلال مواجهات اندلعت على مدخل المخيم، ما أدى لإصابة عدد منهم بالاختناق.

وفي المحافظات الجنوبية، حلقت طائرات الاحتلال الإسرائيلي بدون طيار في أجواء قطاع غزة على ارتفاعات مختلفة وبشكل مكثف. وأفادت مصادر محلية، بأن أجواء قطاع غزة تشهد تحليقا مكثفا لطائرات الاحتلال، وعلى ارتفاعات منخفضة، ما أثار تخوف المواطنين من شن الاحتلال غارات على القطاع.

اعتقال 21 مواطنا من عدة محافظات

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، والد ووالدة الشهيد عامر حسام بدر حلبية وشقيقه مجد، من بلدة بيت حنينا، شمال القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة واعتقلت والد ووالدة الشهيد عامر حلبية بعد أن داهمت منزلهم وعبثت بمحتوياته، فيما اعتقلت شقيقه مجد حلبية أثناء عبوره  حاجز العيزرية العسكري، قرب القدس المحتلة.

ومن بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن خالد عقل مصطفى (40 عاما) بعد مداهمة منزله في مخيم عايدة.

ومن نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أربعة مواطنين، هم: محمد فطوم، وخالد علاء الطويل من شارع المريج، وصمصام العطعوط من الجبل الشمالي. كما اقتحمت منزل المواطن محمد جوري في شارع تل واعتقلته.

وفي  محافظة رام الله والبيرة، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أسيرين محررين، وطفلا، وشابا.

وأفادت مصادر أمنية ، بأن قوات الاحتلال اعتقلت كلا من: الأسير المحرر رامي إبراهيم حمدان، والطفل عبد الرحمن اسحق الحاج، من قرية بيت سيرا، غرب رام الله، بعد أن داهمت منزليهما وفتشتهما.

وأضافت المصادر ذاتها، أن قوات الاحتلال اعتقلت: الأسير المحرر عهد حازم الريماوي، من بلدة بيت ريما، شمال غرب رام الله، وعاطف مراد النعسان (19 عاما)، من قرية المغير، شمال شرق رام الله.

ومن محافظة جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ثلاثة شبان من مدينة جنين وبلدة يعبد.

وأفادت مصادر أمنية ، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب طارق غسان زغيبي، بعد أن داهمت منزله في حي خروبة من مدينة جنين، وأدهم عمور، ونور الدين مشارقة من بلدة يعبد، أثناء مرورهما على حاجز عسكري قرب مفترق قرية كفيرت.

كما اعتقلت قوات الاحتلال أربعة مواطنين بينهم المصاب توفيق الشلبي، وإيهاب سلامة شقيق الشهيد فاروق خلال اقتحامها مدينة جنين ومخيمها.

ومن الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، شابا خلال مواجهات اندلعت في مدينة الخليل.

كما اعتقلت الفتى عبد الله هاشم الرجبي (16 عاما) أثناء تواجده بالقرب من منزل عائلته، في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل. وداهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي عددا من المنازل والمحال التجارية في المنطقة وفتشتها، واستولت على "كاميرات وأجهزة تسجيل".

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مواطنا من مسافر يطا، جنوب الخليل. وقال منسق لجنة مقاومة الجدار والاستيطان جنوب الخليل راتب جبور، إن قوات الاحتلال اعتقلت المواطن محمد النجار (40 عاما) بعد مداهمة منزله وتفتيشه.

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مدينة طوباس، وداهمت منزلا. وقال مدير نادي الأسير في طوباس كمال بني عودة، إن قوات الاحتلال خلال اقتحامها المدينة داهمت منزل الأسير المحرر، مسؤول جبهة النضال الشعبي، عضو لجنة التنسيق الفصائلي في المحافظة بسام مسلماني، وفتشته وعبثت بمحتوياته.

هدم منشآت زراعية وممتلكات للمواطنين في البيرة وسلفيت والخليل

هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي غرفة زراعية في منطقة جبل الطويل شرق مدينة البيرة.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال معززة بجرافة عسكرية، داهمت جبل الطويل، وهدمت غرفة زراعية تعود للمواطن مصطفى محمد السالم، وتبلغ مساحتها 70 مترا مربعا.

وقال السالم لوكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، إن الغرفة يستخدمها للحراسة وكمخزن للأدوات التي يعمل بها في مزرعة الخيول التي يملكها، مضيفا أن سلطات الاحتلال كانت قد أخطرته سابقا بهدم الغرفة، إلا أنه قدم استئنافا ضد القرار "الجائر".

كما هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عددا من المنشآت الزراعية والممتلكات الخاصة في بلدة بروقين غرب سلفيت، تعود ملكيتها للمواطنين زياد محمود بركات وفائد صبرة.

وقال بركات إن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة برفقة جرافتين، وقامت بهدم بركس من ألواح الزينكو، يستخدمه لتربية المواشي والدواجن، وكرفان مخصص للأدوات الزراعية، إضافة لتدمير غرفة زراعية من الخشب، وحطمت شاحنة للنقل، وجميعها تقع بمنطقة البقعان بحجة أن المنطقة مصنفة "ج".

ودمرت جرافات الاحتلال في نفس المنطقة كرفانا، وتم اقتلاع وتكسير ثلاث أشجار زيتون تعود ملكيتها للمواطن فائد صبرة.

وفي الخليل، هدمت قوات الاحتلال الاسرائيلي مسكنين، وردمت بئري مياه، واستولت على معدات حدادة في منطقة عرب الفريجات، جنوب الظاهرية، في الخليل.

وأفاد عضو مجلس بلدي الرماضين تيسير الزغارنة، بأن جرافات الاحتلال هدمت بركسا لأغراض السكن، وبئر مياه لمواطن من عائلة ابو عرام، وغرفة سكنية من الاسمنت والصفيح وبئر مياه وجدارا استناديا تعود لمواطن من عائلة ابو لبن، كما استولت على معدات حدادة لمواطن من عائلة المحذي في منطقة عرب الفريجات جنوب الخليل.

إصابات في اعتداءات للمستوطنين

أصيب مواطن وأبناؤه الثلاثة، بكسور وجروح ورضوض، باعتداء للمستوطنين على قاطفي الزيتون في بلدة الشيوخ، شمال شرق الخليل.

وأكد المواطن أحمد منير حلايقة، أن مجموعة من مستوطني "اصفر" المقامة عنوة على اراضي المواطنين، اعتدوا بالضرب على المزارع عايد حامد حلايقة (60 عاما) وأبنائه الثلاثة محمد، وحامد، وعمر، خلال قطفهم ثمار الزيتون في منطقة المجالس شرق البلدة، القريبة من المستوطنة المذكورة.

وأضاف أن حلايقة وأبنائه أصيبوا بجروح وكسور ورضوض، في الرأس والوجه والقدم، وتم نقلهم الى مستشفى عالية الحكومي بمدينة الخليل لتلقي العلاج، ووصفت إصاباتهم بين الطفيفة والمتوسطة.

واقتحم مستوطنون، باحات المسجد الأقصى المبارك، بحماية مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وأفادت مصادر محلية، بأن عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى المبارك، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته.

ويقتحم المستوطنون باحات الأقصى، يوميا ما عدا الجمعة والسبت، على فترات صباحية ومسائية، في محاولة لفرض التقسيم الزماني والمكاني فيه.

واعطب مستوطنون إطارات 23 مركبة، وخطوا شعارات عنصرية، في قرية بيت إكسا شمال القدس المحتلة.

وأفاد المواطن ربيع عيد ، بأن مستوطنين اقتحموا القرية فجرا، واعطبوا إطارات 23 مركبة تعود لأهالي حي البرج، الذي توسعت مستوطنة "راموت" على حساب أراضيه، كما خطوا شعارات عنصرية، تدعو إلى طرد الأهالي من حي البرج الذي أصبح محاصرا من جميع الجهات ومعزولا عن القرية بالكامل، ويتعرض لهجمات متكررة من عصابات المستوطنين.

كما اعتدى مستوطنون، على منازل المواطنين ومركباتهم في عدد من أحياء المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل، بحماية من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وقال الناشط ضد الاستيطان عارف جابر، إن اعتداءات المستوطنين تركزت في "حارة جابر"، و"واد الحصين" و"واد النصارى" و"الراس" و"جبل جوهر"، وغيرها من الأحياء المحاذية لمستوطنة "كريات أربع" المقامة على أراضي المواطنين شرق الخليل، إضافة إلى أحياء البلدة القديمة القريبة من البؤر الاستيطانية.

وقالت المتطوعة في مؤسسة "بتسيلم" منال دعنا، إن اعتداءات المستوطنين على عدد من الأحياء في نفس الوقت، أسفرت عن أضرار مادية في مركبات المواطنين وممتلكاتهم.

كما اعتدى مستوطنون، على المواطنين ومركباتهم، قرب بلدة سعير، شمال شرق الخليل.

وأفادت مصادر أمنية بأن عشرات المستوطنين تجمعوا عند مدخل البلدة، ورشقوا مركبات المواطنين بالحجارة، ما أدى لتضرر عدد منها.

وفي السياق ذاته، ذكرت مصادر محلية أن مستوطنين أوقفوا مواطنا من بلدة إذنا، على الطريق الواصل إلى معبر ترقوميا، غرب الخليل، وحاولوا الاعتداء عليه، فيما نصبت قوات الاحتلال حواجز عسكرية على المداخل الشمالية والشرقية المؤدية إلى مدينة الخليل، وأوقفت مركبات المواطنين وفتشتها.

كما هاجم عشرات المستوطنين، بحماية قوات الاحتلال، منازل المواطنين في الجهة الجنوبية من قرية بورين جنوب نابلس، وحطموا نوافذها وأطلقوا الرصاص الحي تجاه المواطنين الذين تصدوا لهم، دون أن يبلغ عن إصابات.

وعند المدخل الشمالي لمدينة البيرة، هاجم مستوطنون، بالحجارة، مركبات المواطنين قرب المدخل الشمالي لمدينة البيرة، بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأفادت مصادر محلية ، بأن عدة مركبات تضررت بفعل اعتداء المستوطنين، إضافة إلى التسبب بأزمة سير خانقة للمغادرين والقادمين إلى مدينتي رام الله والبيرة.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز السام المسيل للدموع صوب المواطنين ومركباتهم، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

 

المصدر: وكالة قدس نت للأنباء - محافظات - وفا