لاول مرة ..إسرائيل تعلن إنجاز عملية اعتراض ناجحة بصاروخ اعتراضي بعيد المدى "LARD"

أجرى سلاح البحرية الإسرائيلية  بالتعاون مديرية الأبحاث وتطوير الوسائل القتالية والبنى التحتية التكنولوجية التابعة لوزارة الجيش والصناعات الجوية الإسرائيلية تجربة اعتراض ناجحة بصاروخ اعتراضي بعيد المدى - "LARD"، الذي يشكل جزءًا من الغلاف الدفاعي الجوي لسفن صواريخ من طراز ساعر 6. حسب ما أعلن متحدث باسم الجيش

وقال المتحدث "إذ يدور الحديث عن علامة بارزة في عملية تطوير صاروخ اعتراض بعيد المدى - LARD" من منظومة الدفاع الجوي "باراك ماغين"، التي تُعد جزءً من مجموعة أنظمة القتال الخاصة بأربع سفن الصواريخ من طراز ساعر 6، والتي تشكل ركيزة أساسية في الدفاع عن الموارد الاستراتيجية في المياه الاقتصادية لدولة إسرائيل.  "

وأضاف "خلال التجربة، التي تشكل دليلاً على قدرة هي الأولى من نوعها تنفذ من البحر، أكملت منظومة "باراك ماغين" بنجاح عمليات الكشف والاعتراض بطريقة تنطوي على تحدٍ، ضد هدف يحاكي صاروخ كروز متقدمًا."
 
وتشتمل منظومة "باراك ماغين" على جهاز رادار متقدم للكشف عن التهديدات ونظام أسلحة وصواريخ اعتراضية بعيدة المدى من إنتاج الصناعات الجوية الإسرائيلية.

الصاروخ الاعتراضي من طراز "LARD" هو عبارة عن صاروخ قادر على التعامل مع مجموعة متنوعة من التهديدات الجوية بما في ذلك: الطائرات والمسيّرات وصواريخ كروز والتهديدات شديدة الانحدار وصواريخ أرض - بحر وغيرها. منظومة "باراك ماغين" هي عبارة عن طبقة حماية إضافية ضمن منظومة الدفاع متعددة الطبقات التي ستؤدي إلى تعزيز وقدرات الدفاع الجوي لسفن الصواريخ من طراز ساعر 6.

مواضيع قد تهمك

 كما وتشكل المنظومة مكونًا أساسيًا في قدرات الدفاع الجوي لسلاح البحرية، في تحقيق التفوق البحري ومساهمتها في تحقيق الحسم من قبل الجيش الإسرائيلي في مواجهة مجموعة متنوعة من التهديدات والسيناريوهات من البحر والساحل. بالإضافة إلى ذلك، من المتوقع أن تعزز المنظومة التعاون الوثيق بين سلاح البحرية وسلاح الجو، من خلال إضافة قدرات جديدة، وتعزيز اللغة المشتركة والتكامل بين السلاحين.كما قال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي

المصدر: وكالة قدس نت للأنباء - القدس المحتلة