استشهاد مواطن واصابة ضابط إسرائيلي بجروح خطيرة غرب رام الله

الشهيد حابس عبد الحفيظ ريان.jfif

 استشهد مواطن فلسطيني، صباح الأربعاء، بعد إطلاق النار عليه من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي، بزعم تنفيذه عملية دهس على حاجز بيت سيرا غربي رام الله، فيما أصيب ضابط إسرائيلي في المكان.

أبلغت هيئة الشؤون المدنية الفلسطينية وزارة الصحة باستشهاد المواطن حباس عبد الحفيظ يوسف ريان( 54 عاماً) من بيت دقو، برصاص الاحتلال غرب رام الله

وبحسب قناة ريشت "كان" العبرية، فإن منفذ العملية دهس ضابط يقف على حاجز بيت سيرا وأصابه بجروح خطيرة، قبل أن يترجل من مركبته ويحاول طعنه، إلا أن الضابط  أطلق النار عليه.

وأظهرت صورة من المكان نشرتها قنوات عبرية، استشهاد المنفذ.

مواضيع قد تهمك

ونشر مقطع فيديو من كاميرا أمنية للاحتلال، تظهر المواطن وهو يلتف بمركبته نحو الحاجز ويدهس الضابط  ، قبل أن يترجل منها ويحاول طعن الضابط  إلا أنه أصيب برصاص الأخير.

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال عبر تويتر:" المصاب في عملية الدهس ضابط وحالته خطيرة وتم إبلاغ عائلته".

وأفادت مؤسسات الأسرى، بأن الشهيد حابس عبد الحفيظ يوسف ريان (أبو عاصم) منفذ عملية اليوم، هو والد الأسير قصي ريان والمعتقل منذ أيلول/سبتمبر 2022، والأسير المحرر عاصم ريان من بلدة بيت دقو بمحافظة رام الله، وكلاهما من أسرى الجهاد الإسلامي في محافظة رام الله.

وبحسب المعلومات الصادرة عن الإسعاف الإسرائيلي، فإن الضابط المصاب في عملية الدهس يبلغ من العمر 20 عاما نقل إلى مستشفى "شعاري تصيدك"، بالقدس وحالته وصفت بالخطيرة.

الشهيد حابس عبد الحفيظ ريان.jfif

 

من مكان عملية الدهس على حاجز بيت سيرا .. تصوير (الفرنسية).jpg

 

من مكان عملية الدهس على حاجز بيت سيرا .. تصوير (الفرنسية) 7.jpg

 

من مكان عملية الدهس على حاجز بيت سيرا .. تصوير (الفرنسية) 5.jpg

 

من مكان عملية الدهس على حاجز بيت سيرا .. تصوير (الفرنسية) 3.jpg


 

 

الشهيد حباس ريان (54 عامًا).jpg

من مكان العملية.jpg


 

المصدر: وكالة قدس نت للأنباء - رام الله